الأربعاء، 30 يوليو، 2008

في انتخابات " لاظوغلي" غير المزورة : المصريون يريدون " أي وجه جديد " للقيام بدور الرئيس


فاجأتني شخصيا نتائج استطلاع " لاظوغلي " الأخير ، أولا من حيث الزائرين الذين أدلوا بأصواتهم في الاستطلاع أو حتي بالنتائج التي خرج بها وكان الاستطلاع بمثابة استفتاء مصغر علي من يحكم مصر بعد الرئيس مبارك .. شارك فيه 247 شخصا أدلوا بأصواتهم لاختيار رئيس واحد من بين ستة مرشحين هم علي الترتيب ( جمال مبارك - أيمن نور - عمر سليمان - عمرو موسي - كمال الجنزوري - المشير أبوغزالة ) وخيار مفتوح يقول ( أي حد جديد وخلاص ) .

المفاجأة هنا أن الناس يريدون رئيس مصر القادم " أي حد جديد وخلاص " إذ صوت 49 شخصا لهذا الخيار متخلين علي الأشخاص المطروحة لتولي الرئاسة لأسباب غير معلومة ، وربما يعطي هذا الوضع انطباعا عما يريده المصريون الذين ملوا من بقاء نفس الوجه علي نفس المقعد 27 عاما ، فأصبحت لديهم الرغبة في التغيير أدعي وأقوي من الرغبة في شخص معين .

أما علي صعيد الأصوات الممنوحة للأشخاص فجاء عمرو موسي في المركز الأول بعد أن حصل علي 47 صوتا وجاء كمال الجنزوري ثانيا بـ 38 صوتا وتقاسم أيمن نور والمشير أبوغزالة المركز الثالث بـ 36 صوتا ، واللواء عمر سليمان رابعا بـ 27 صوتا وأخيرا جمال مبارك في المركز الأخير بحصوله علي 14 صوتا .

أعتقد أن نتائج الاستطلاع لا تحتاج إلي تعليق ، فهي تحمل رغبة المصريين الصادقة بعيدا عن تزوير الانتخابات وتزييف النتائج ، لكنني أريد أن أعرف تعليق القراء علي الاستفتاء المصغر كما شاركوا قبل ذلك في التصويت .

الثلاثاء، 15 يوليو، 2008

الثانوية العامة .. وهم صنعناه وصدقناه

بكاء .. صراخ .. زراغيد .. أفراح .. لقاءات تليفزيونية .. طالبة مبتسمة تقول : نجحت بمجهودي ، وعمري ماخدت درس حصوصي ، والامتحانات جاية بالنص من كتاب الوزارة .. تنهي كلامها فتخرج أمها - التي ترغب في الظهور بالتليفزيون - فتقبلها في خدها ثم تطلق زرغودة علي الهواء .. زحام شديد أمام محلات الـ " كوفي نت " شاب يصرخ بقوة : اتنتين واربعين واحد وتمانيين تلاتاشر . . ياللا ياعم أنا واقف من بدري . تخرج له رأس انسان من وراء شاشة الكمبيوتر ويقول له صاحبها : بالراحة ياأستاذ ، في ناس جاية قبلك ، والناس كلها مستعجلة . أم تخرج ببنتها من أمام الكافيه وهي تحضنها ، والبنت غارقة في البكاء وأمها تواسيها : معلش ياحبيبتي .. ان شاء الله تعوضي السنة الجاية .
فيلم مكرر لا نمل من مشاهدته أسمه الثانوية العامة ونتيجتها ، لكني أسألك وأعلم أنك مررت بهذه المرحلة : أليست هذه الثانوية أكذوبة كبيرة ؟
إخترعناها لأنفسنا وظننا أن فيها الخلاص دون أن نعلم أننا نهدم معبد الآمال علي رؤوسنا أول ما نهدم . " الثانوية العامة " مجرد حلم يراود أبناء الفقراء .. الأغنياء لايعنيهم هذا التفوق لأنهم إن أخفقوا في ثانويتهم فلديهم الأكاديميات المتخصصة والجامعات الخاصة التي لايقدر الفقراء علي ثمن كتاب واحد فيها لذلك فهي تعني لابن الموظف الفقير والفلاح الكادح والعاطل الأجير ، كل شئ
يعتقد أنه عندما يحمل لقب " دكتور " أو تسبقه كلمة "مهندس" ستنتهي مشكلاته وتتواري معاناته ويخلص من بين فكاك الطبقة الدنيا ويحلم بأن يكون الطوق الذي ستتشعلق فيه عائلته للنجاة من الغرق في بحر الحرمان .
عزيزي طالب الثانوي .. يؤسفني أن أبلغك بأنك واهم .. الثانوية ليست طريقك للخلاص ، وكليات الطب والهندسة والصيدلة والإعلام والألسن والإعلام والسياسة والاقتصاد ليست طريق الرجاء لكنها تهيؤات السراب .
أبدو متشائما بعض الشئ ..؟ وليكن
أبدو متشائما كثيرا ..؟ موافق
لكنها الحقيقة التي لابد أن تعرفها قبل أن تتشعلق في أحبال الأمل الدايبة ، وإن كنت لاتصدقني أو تعتقد أني معقد فانظر إلي الأطباء الواقفون منذ عام علي أبواب نقابتهم بشارع القصر العيني للمطالبة بكادر يمنحم مئات محدودة من الجنيهات شهريا ، واسأل الصحفيين عن أحوالهم وتمرغهم في تراب صاحبة الجلالة من أجل التعيين بـ 225 جنيه ، ودخول النقابة للفوز بالبدل ، وتابع خريجي كلية السياسة والاقتصاد الذين ترفضهم الخارجية لأنهم "مش ولاد ناس"
وتنهرهم المؤسسات الاقتصادية لأنهم فقراء لايجوز أن يتعاملوا في الملايين ، وتحسر علي الصيادلة وهم يقترضون من طوب الأرض لافتتاح صيدلية في شارع جانبي يبيعوا فيها شريط ريفو وسرنجتين .. وإن لم يجدوا – وهو الغالب – يضطرون إلي العمل في صيدليات غيرهم للعمل كـ " بقالين " مقابل 600 جنيه شهريا .
أحبطتك .. أنا آسف
هدمت قناعاتك .. اعذرني ، لكنها الحقيقة التي أردت أن أضعها أمام عينيك في خضم فرحتك بالتفوق أو صدمتك بالفشل . لاتقلق فالمستقبل لايرتبط بالثانوية العامة بشكل كامل ، ولا تعتبر شهادتها مؤشرا لما سيكون عله شكل مستقبلك .
فالمستقبل بيد الله ثم في عقلك ويديك .. بهم النجاح وفيهم الفشل الدائم اعتمد عليهم فهم مستقبلك كله .. وأخيرا لك الله ياصديقي !!

السبت، 14 يونيو، 2008

قائمة الشرف .. شهداؤنا في الجنة وقتلاهم في الجحيم








































أوجعتني هذه الصور ، كل مانعيشه هراء ، قضيتنا موبايل ولاب توب وقضيتهم وطن وحياة ، العيش في غياب الوطن موت أكيد ، والموت في سبيل الوطن نصر مؤزر .. إلي أصحاب القضية وأصحاب القلوب وأصحاب الكراسي وأصحاب الصهاينة أهدي هذه الصور .. أقذفها في وجههي ووجهكم .. أسئلني وأسئلكم : ماذا فعلنا من أجل الأقصي ؟ ماذا فعلنا من أجلنا ؟؟؟؟














الاثنين، 9 يونيو، 2008

ومن المقالات "ما علٌم"


قبل أن أكون صحفيا بجريدة الدستور كنت واحدا من أهم قراءها ، كنت أستيقظ في السابعة من صباح الأربعاء " من غير منبه " وأهرع إلي بائع الصحف الوحيد بقريتي الصغيرة بالمنوفية لأحجز نسختي قبل أن تنفذ الأعداد في الثامنة صباحا علي الأكثر .. كانت وجبة دسمة من التحقيقات والأفكار والتقارير والكاريكاتير وضربات الشمس لكنني أعترف أن هذه الوجبة تضاءلت مع مطحنة الاصدار اليومي ، لكن تبقي الرائحة في الوردة حتي لو ماتت وشبعت موت .
كان مقال ابراهيم عيسي بالنسبة لي مدرسة بكل ما تحمله الكلمة ، أقرؤه وأتذوقه وأتعلم منه كيف يكون التماذج بين اللغة السهلة التي تمتع القرائ ، والمعاني العميقة والدروس المستفادة من الحياة الغريبة التي نعيشها . من بين هذه المقالات مقالا أذكره مهما طال الزمن ومهما تتابعت المقالات وازدادت حلاة ومتعة اسمه " انك ميت "
قرأته كثيرا حتي حفظته ، وأستأذن أستاذي " إبراهيم " لوضعه علي مدونتي حتي أطالعه – قبل قرائها كلما قمت بفتحها ، أعتقد أنني " صدعتكم " وإلي نص المقال .

إنك ميت

سيادة الرئيس مبارك ، سأقول لك مالم يقله لك مفتيك ولا شيخك ولا خطباؤك ولا فقهاؤك الذين عينتهم وأجلستهم بجوار كرسى عرشك يبررون ويحللون ما حرمه الله من تعذيب واعتقال وفساد واستبداد ويحرمون ماحلله الله من قولة حق أمام سلطان جائر أو حتى عادل ، وسأقول لك مالم تسمعه من بطانتك التى تنافقك وتمتدحك وتصعد بك إلى مصاف الأبرار المقدسين ولا تنطق إلا بآيات شكرك وحمدك على مناصبهم ونفوذهم وفلوسهم ، سأقول لك مالم تقرأه من كتبتك ومداحيك وطبالى مواكب نفاق السلاطين ومصاحبيك على جناح طائرتك وعرشك ، أقول لك سيادة الرئيس إنك ميت .. وأنهم ميتون!
أظن أنه فى زحام سلطانك وسلطاتك وفى مشاغل لقاءاتك وتدابيرك وقراراتك ربما نسيت ياسيادة الرئيس أو تناسيت أو تجاهلت أنك ستموت كما نموت جميعا ، فأنت لم تفعل مثلما فعل الفاروق عمر بن الخطاب وهو أمير المؤمنين بعد نبى وخليفة حين نقش على خاتمه هذه الكلمات ( كفى بالموت واعظا ياعمر ) عمر بن الخطاب الذى كان يبكى عند سيرة الموت وهو الصحابى العظيم كان يذكر نفسه وهو الحاكم الآمر الناهى بالموت ، كفى بالموت واعظا ياسيادة الرئيس ، هل قلتها لنفسك من قبل ، هل وعيتها ورددتها ؟ ماهى آخر مرة قلت إن الكفن بلا جيوب ، تعرف متى ، منذ خمسة وعشرين عاما، قلتها فى خطبتك الأولى أمام مجلس الشعب ثم كانت آخر جملة قلتها مؤخرا أمام نفس المجلس وربما ذات الوجوه أنك باق فى الحكم حتى آخر نفس ومع آخر نبض ، أين ذهبت سيرة الكفن الذى قلت أنه بلا جيوب ثم انفتحت جيوب الوطن والمسئولين كأنها لم تعرف موتا ولا كفنا فالبقاء فى الحكم خمسة وعشرين عاما تأمر وتنهى وترمى هؤلاء فى السجون وأولئك فى الغياهب وتمنح مليارا وتمنع ملايين وتعين وتفصل وترفع وتخفض ويمضى قرارك وحكمك فى الناس سيفا قاطعا ولا يناقشك أحد ولا يردك راد ولا يقضى قاض على قضائك ، ولا يملك شخص أن يعارضك ويرفضك ويسبح كل من تلقاهم بمجدك وحمدك مما يجعل أى شخص فى مكانك ومكانتك ورغم سنك التى قاربت الثمانين ينسى الموت ، نعم السلاطين والرؤساء الأبديون ينسون الموت وهذا مايفسر هذا التمسك المريب بالمادة 77 فى الدستور التى تجعل الرئيس أبديا فى الحكم بلا حد أقصى ( مدتين فقط) ، فأنت شأن كل الرؤساء الذين يمكثون فى السلطة كل هذه السنوات صرت لاتتصور أن تنزع قميصا ألبسه الله لك كما يتخيل كل حاكم وملك يتمتع بسلطة مطلقة على شعبه الخانع الخاضع ، ولهذا كان الخلفاء المسلمين مثل هارون الرشيد يستدعى واعظا كل مدة فقط ليذكره بالموت ، يقول له ياهارون يارشيد ياخليفة المسلمين وسلطان نصف الكرة الأرضية أنت ستموت ، كان هارون الرشيد يسمع بن السماك الواعظ المشهور الذى قال له " ياأمير المؤمنين .. اتق الله واحذره ، لاشريك له ، واعلم أنك واقف غدا بين يدى الله ثم مصروف إلى إحدى منزلتين لاثالث لهما ، جنة أو نار " فبكى الرشيد ( أخيرا لقينا حاكما عنده دم) فأقبل الفضل بن الربيع – أحد بطانات الحاكم – وقال للواعظ معاتبا " سبحان الله هل يخالجك شك فى أن أمير المؤمنين مصروف إلى الجنة ، إن شاء الله ، لقيامه بحق الله وعدله فى عباده " ..
هاهو شخص نراه سيادة الرئيس فى صور كثيرين ممن حولك الذين يصعدون بالحاكم إلى مصاف الأنبياء المرسلين ، وأشك كلية أنك قد سمعت أحدا من حولك يقول لك إنك أخطأت ياسيادة الرئيس بل إنك لم تعترف أبدا ولم تقل أصلا إنك أخطأت فى كذا وكذا فى يوم من الأيام ولم تعترف ولم تعتذر ، فاسمع تحذير وحذر الموت ولا تستمع إلى تخدير وخدر النفاق ، دعك من النفس الأمارة فما بالك بنفس رئيس يحكم خمسة وسبعين مليونا لمدة خمسة وعشرين سنة ولا يسمع منهم كلمة لا ، اطرد غواية خيلائك وغرور إحساسك بالبقاء والخلود من طول سلطتك وانفرادك بالحكم ، فأنت ميت وإنهم ميتون ، سيدى الرئيس (قُلْ إِنَّ الْمَوْتَ الَّذِي تَفِرُّونَ مِنْهُ فَإِنَّهُ مُلاقِيكُمْ) " سورة الجمعة آية 8" وتذكر يوم مات الرئيس جمال عبد الناصر فى ساعة زمن بين دخول بيته مرهقا ثم صعود سلالم ثم صعود روحه إلى بارئها فى لحظة خلت من الزعامة والرئاسة ، اعتبر من مقتلة الرئيس السادات حيث كان فى بروجه المشيدة وحصونه المنيعة وجاءه الموت ، لانتمنى لك هذا ولا نريده فلا حاجة لمصر بإرهاب وقتل ولكن الموت قادم فى فراشك كما فى طريقك كما فى مكتبك لاتعلم بأى أرض تموت ، ولكنك ونحن سنموت فتذكر وأنت فى خطبة مجلس الشعب أو فى جلسة مع ترزية الدستور وتعديلاته أو فى اجتماع مع وزير داخليتك ووزير عدلك وأنت تتحكم فى مصائر البلاد والعباد ، تذكر قول الله عز وجل (كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ )" آل عمران: آية 18" زحزح عن النار ياسيادة الرئيس فبيننا وبينها زحزحة إما فيها وقانا الله وإياك جحيمها وجهنمها وإما نتزحزح لننجو ونفوز بالجنة وعدنا ووعدك الله بها وسائر الناس ، لتردد قبل كل خطاب أو قرار هذه الجملة القرآنية (فمن زحزح عن النار) ، ساعتها ستراجع قرارا وتتراجع عن كثير من متاع الغرور فى قصر العروبة أو شرم الشيخ أو فى مبنى لاظوغلى أو فى مقر الحزب الوطنى بكورنيش النيل ، فقد تنجو قدم من نار وقد تفوز عين بجنة ، وهذا ماأتمنى أن تسمعه ياسيادة الرئيس محمد حسنى مبارك : أنك ميت وإنهم ميتون ، الموت كما قال السابقون هو المصيبة العظمى والرزية الكبرى وأعظم منه وأخطر الغفلة عنه والإعراض عن ذكره وقلةالتفكير فيه ، قد يطول العمر ولكنه قصير ، قد تزيد المدة ولكنها سريعة فاحتسب لنفسك يامبارك بلا ألقاب ولا أوصاف كما ستنادى يوم القيامة (إِنَّهُ مَن يَأْتِ رَبَّهُ مُجْرِمًا فَإِنَّ لَهُ جَهَنَّمَ لا يَمُوتُ فِيهَا وَلا يَحْيَى ) " سورة طه : آية 74 " حيث لاحرس شرف ولا تشريفات ولا مواكب تعطل مرور الناس ولا قناصة ولا موتوسيكلات ولا أجهزة لاسلكى ولا هيبة ولا رهبة ولا صف من كبرات البلد الذين وضعتهم على رقاب الناس ينتظرونك ولا سائق تقول له " لف وارجع" ، ولا عسس ولا مخبرون ولا مخابرات ولا أمن دولة ، لن يحرسك حبيب العادلى ولن ينحنى أمامك فتحى سرور ولن يقف خلفك إبن فى وقفة طاووسية ولن يرتجف رئيس وزراء فى حضورك ولن تصل رأس مفيد شهاب حتى يديك ولن يمنع عنك زكريا عزمى صخبا ولا غضبا ، ستكون وحدك تماما أمام الله عز وجل(لِيَجْزِيَ الَّذِينَ أَسَاؤُوا بِمَا عَمِلُوا وَيَجْزِيَ الَّذِينَ أَحْسَنُوا بِالْحُسْنَى) " النجم الآية 31" فبئست الدار لمن اطمئن عليها وهو يعلم أنه تاركها وقد وصفها الله ووصف الزعامات والأمراء والعالين فى الأرض بقوله سبحانه (أَتَبْنُونَ بِكُلِّ رِيعٍ آيَةً تَعْبَثُونَ وَتَتَّخِذُونَ مَصَانِعَ لَعَلَّكُمْ تَخْلُدُونَ وَإِذَا بَطَشْتُم بَطَشْتُمْ جَبَّارِينَ ) " الشعراء128 : 130" ومعنى كلمة آية كما جاء فى تفسير الطبرى هى البيوت الشاهقة والعلامات البارزة ، وتعبثون بمعنى تلعبون وتلهون ، أما المصانع فمعناها القصور الضخمة ، ستترك كل هذا وتبقى وحدك بلا سطوتك ولا عزوتك ولا سلطتك ولا عرشك وحرسك ولا أولادك ورجال أعمالك ولا أصدقاؤك أو وزرائك ، لا أحد ، روى مسلم عن بن عمر رضى الله عنهما قال : قال صلى الله عليه وسلم : " يطوى الله عز وجل السماوات يوم القيامة بيده اليمنى ثم يقول : أنا الملك .. أين الجبارون أين المتكبرون .." .
ستكون أنت وحدك أمام الله سيسألك عن هؤلاء الذين ماتوا فى سجونك وأولئك الذين قتلهم رجالك وقراراتك وقوانينك وعن ملايين الجوعى من شعبك وعن الفقراء محدودى الدخل الذين اضطرتهم فترة حكمك للفساد والرشوة حتى يطعموا أطفالهم ، وعن سرقة مال الأمة وعن موالاة اليهود والأعداء وعن صحة شعبك التى اعتلت وعن وباء الفيروس سى والتهاب الكبد فى عصرك وعن السرطان والسموم التى زرعها رجالك فى غذاء عباد الله وعن ماء تلوث وعن غرقى وحرقى وعن وطن تخلف وعن منافقين تحلقوا حولك وبطانة سوء وشر تمكنت من شعبك واحتلت قصرك (وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَى كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَتَرَكْتُم مَّا خَوَّلْنَاكُمْ وَرَاء ظُهُورِكُمْ وَمَا نَرَى مَعَكُمْ شُفَعَاءَكُمُ الَّذِينَ زَعَمْتُمْ أَنَّهُمْ فِيكُمْ شُرَكَاء لَقَد تَّقَطَّعَ بَيْنَكُمْ وَضَلَّ عَنكُم مَّا كُنتُمْ تَزْعُمُونَ) "الأنعام :94" سيسألك الله ويحاسبك ولن ينفعك دستور وضعته أو عدلته لصالحك ولمصلحتك ، فدستور الله هو الذى سيحاسبك وسراط الله الذى سيمتحنك ، فاذكر وتذكر ، المشكلة أن الرئيس الذى يسعى للخلود على مقعد ومال وسلطة فى الدنيا يبتعد عنه الخلود فى التاريخ وقد يقترب منه الخلود فى النار ، والحاكم الحق هو الذى يفر من استمراره فى الإمارة والرئاسة وليس من يصر عليها ويتشبث بها ، يقول المصطفى صلى الله عليه وسلم ( إنكم ستحرصون على الإمارة وستكون ندامة يوم القيامة فنعم المرضعة وبئست الفاطمة) البخارى الحديث رقم 7148 كتاب الأحكام

الجمعة، 30 مايو، 2008

تزوج شيشانية واربح 40 ألف جنيه !!




تحب تتجوز وكمان تاخد فلوس؟! سؤال قد يبدو غريبا في هذه الأيام خاصة مع ارتفاع تكاليف الزواج مع ارتفاع الاسعار بصورة أدت إلي ارتفاع سن الزواج في كثير من الأحيان لما فوق الثلاثين وإلي ارتفاع نسبة العنوسة بين الفتيات بصورة غير مسبوقة ، لكن هذا السؤال ليس من وحي الخيال إنا يدعمه إعلان لإحدي الجمعيات السعودية الخيرية عن مشروع لتزويج ربعمائة بنت شيشانية من أزواج مصريين بغرض زيادة النسل لدي الشيشانيين بعد انخفاض نسبة الذكور إلي الإناث بعد المذابح التي تعرضوا لها في التسعينات . ويبدو أن الجمعية السعودية اختارت مصر تحديدا لعلمها بالظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها المجتمع المصري في هذه الأيام حيث رصدت 40 ألف جنيه للزوج علي أن يحصل علي عشرة آلاف جنيه عند عقد القران وثلاثين ألف أخري بمجرد حمل الزوجة الشيشانية في ذكر تنخفض إلي عشرة آلاف إذا ماكان الجنين لأنثي ، ثم تغادر الشيشانية إلي بلدها بمجرد ثبوت الحمل لتضع مولودها هناك بعد أن يقوم الزوج بتطليقها ، وتشترط الجمعية أن يكون المتقدم للزواج متزوجا ولديه أبناء ومعه موافقة كتابية علي الزواج من زوجته الأولي وكذلك ألا يزيد سنه عن أربعين عاما .
كان الأمر في البداية أقرب إلي الشائعة ولم يصدق الناس أن زواجا يمكن أن يتم بهذه الطريقة الغريبة لكن لم الأمر لم يلبث أن انتقل إلي الواقع بوجود مقر للجمعية بنادي النجوم بمدينة السادات يقوم بتلقي الطلبات من الراغبين في الزواج وما أضفي علي الأمر مصداقية وأستبعد عنه شبهة النصب أن تقديم الأوراق لايتم فيه دفع أي رسوم أو مبالغ مالية بينما يتدم الراغب بصور طبق الأصل من شهادة الميلاد ووثيقة عقد القران الأول وشهادات ميلاد الأبناء بالاضافة إلي الموافقة الكتابية السالف ذكرها .
الغريب أن عدد المتقدمين بأوراقهم قد تجاوزوا ألفا رغم أن الموضوع لم يتجاوز شهرا ولم يعلن عنه بشكل واسع وقتصر علي التداول بين الناس لذا كان أغلب المتقدمين من محافظتي المنوفية والبحيرة بحكم قربهما من مدينة السادات ، ولم تم الإعلان عن الموضوع بشكل موسع لتضاعف عدد المتقدمين عدة مرات ... كذلك من الغرابة أن يحمل أكثر من ألف متقدم موافقة الزوجة وهو مايستدعي التحقيق في الظروف التي تجعل الزوجة توافق كتابيا علي زواج زوجها من غيرها .
في البدية تقول هدي عبد المقصود موظفة بالشئون الاجتماعية أن الفقر الذي تعيشه أغلب الأسر المصرية هي التي تدفع الزوجة علي الموافقة علي مثل هذا الأمر وقالت أنني لو وضعت في هذا الإختبار لن اوافق أبدا علي زواج زوجي بغيري أيا كانت الإغراءات لأنني لو وافقت علي ذلك لن أستطيع أن أنظر في وجه زوجي مرة أخري ولن تستقيم الأمور بيننا مرة أخري
بينما تقول سلوي محمود ربة منزل أننا نعيش ظروفا صعبة للغاية الحياة صعبة ولو كان هذا الأمر حقيقي لرحبت به علي الفور لأنه يضمن لنا مبلغ محترم نؤمن به مستقبل أولادنا وفي نفس الوقت سيعود لي زوجي بعد فترة
الرجال كذلك لم يمانع معظمهم من تقبل الموضوع وأكدوا علي أنها فكرة جيدة تجعل الرجل يعيش يومين مع زوجة جديدة وفي نفس الوقت يستفيد ماديا
أما عن رأي الدين فيقول الدكتور عبد الله سمك أن هذا النوع من الزواج غرضه جيد وهو الحفاظ علي نسل المسلمين وعن دعم الجمعية للزواج بالاموال فلابأس بذلك بشرط أن يستمر الزواج ولاتكون هناك نية للطلاق بمجرد الحمل هنا يكون الزواج حرام شرعا لأن الدوام شرطا هاما من شروط الزواج أما أن يتحول الرجل إلي مايشبه العجل الذي يتم استخدامه لتعشير المواشي فهذا أمر غير مقبول ويمس الرجل

الأربعاء، 14 مايو، 2008

"لاظوغلي" تحاور ابن عم الرئيس مبارك




محمد موسي مبارك :
- الريس مالوش صحاب !!
- أنا عضو في الوطني
" بالعافية "


محمد عبد الفتاح موسي مبارك.. ابن عم الرئيس مبارك، خريج كلية الحقوق جامعة عين شمس عام 1970 ويعمل محام منذ ذات التاريخ ووصل الي درجة القيد أمام محكمة النقض والادارية العليا ومقيم بكفر المصيلحة شبين الكوم البلدة التي ولد فيها الرئيس مبارك.. استضافنا في بيته وكان لـ"لاظوغلي" معه هذا الحوار.

في البداية حدثنا عن بدايات الرئيس مبارك الأولي في كفر المصيلحة ونمط حياته في الصغر؟

عاش الرئيس مبارك أيامه الأولي في القرية كأي طفل حتي أنهي دراسته الثانوية بمدرسة المساعي المشكورة الثانوية وانتقل بعد ذلك للعيش في القاهرة بعد التحاقه بالكلية الحربية، وكانت سمة الرئيس مبارك التي لازمته منذ الطفولة هي الجدية الشديدة وعدم الميل الي تكوين صداقات متعددة كغيره من الأطفال بل كان له صديقا واحدا هو الأستاذ محمد عبد الحميد خطاب بحكم زمالتهما في فريق الهوكي للكفر مصيلحةمدرسة، وكان معروفا عنه الجرأة والقوة وكان المستوي الاجتماعي لأسرته فوق المتوسط وكان والده المرحوم السيد ابراهيم مبارك موظفا في المحاكم وتدرج في الوظائف حتي وصل إلي درجة مفتش إداري بوزارة العدل ومن ثم انتقلت بقية الأسرة للعيش في القاهرة. وكان للرئيس أربعة أخوة هم فوزي وأحمد سامي وسامية وعصام الدين والأخير فقط لايزال علي قيد الحياة


هل استمرت علاقة الرئيس مبارك متصلة بأهله بعد انتقاله للقاهرة وبعد توليه رئاسة لجمهورية؟

لم يستمر الاتصال بين مبارك وأهله في القرية بعد انتقاله للعيش في القاهرة ولم يحاول الرئيس أن يشكل علاقاتأاسرية طبيعية مع أهله وعلي الرغم من أنني ابن عمه إلا أنني لم أراه في حياتي سوي مرة واحدة في أواخر السبعينات عندما كان نائبا للرئيس أثناء زيارته لمدرسة المساعي المشكورة والتقينا بالرئيس في لقاء لم يتعد السلام ولم يتطرق كذلك لأي أمور عائلية وكنا نتمني أن نتواصل مع الرئيس باعتباره أحد أفراد العائلة ومن حقنا عليه أن يهتم بالتودد الينا لتستمر العلاقات في التواصل ومن حقنا أن نفخر أنه أحد أفراد العائلة.


هل يعتبر انشغال الرئيس مبارك عذرا مقبولا لدي عائلته لعدم تواصل العلاقة ؟

نحن نعلم أن مشاغل الرئيس كبيرة وتأخذ كل وقته لكن تخصيص جزءا ولو صغيرا من هذا الوقت لاقامة العلاقات مع أهله لن يكون أمرا صعبا إن أراد الرئيس ذلك، لكنني أعترف أن هذا الأمر صعبا لأن غالبية الجيل الذي عاصر الرئيس قد توفي والموجودين الآن أجيالا قد يكون الرئيس لا يعرفها تماما.


من المعروف أن عبد العزيز باشا فهمي وزير العدل الأسبق أحد أبناء القرية بالاضافة إلي عدد أخر من الوزراء والمسئولين السابقين والحاليين فهل لايزال أهل القرية يتذكرونهم ؟

كفر المصيلحة قرية ولادة أنجبت لمصر لعديد من الرجال الذين أثروا في مسيرتها ومن هؤلاء الرجال عبد العزيز باشا فهمي الذي تدين له القرية بكل الفضل وهي لاتزال تجني ثمار ما زرعه عبد العزيز باشا سواء من حيث المستوي العلمي والتعليمي الذي ارتفع علي يديه وكان الباشا يخدم كل من يطلب منه خدمة. وكان رحمة الله يساعد الفقراء من أهل البلدة ويقيم فيها وبين الناس حتي بعد توليه الوزارة كما يعتبر مؤسس محكمة النقض وأول رئيس لها ومن المواقف التي لايزال أهل القرية يذكرونها للباشا رغم مرور عشرات السنوات عليها أنه وظف الحمار .. فيحكي أن سيدة جاءت له وطلبت منه أن يوظف ابنها ولأن سنه لم يسمح بذلك إذ لم يكن تعد الخامسة عشرة ولكي يخلق لها مصدر رزق قام بتعيين الحمار في الحكومة كوسيلة انتقال لساعي البريد مقابل 3 جنيهات شهريا وهو أكبر من مرتب موظف الحكومة آنذاك. وبعد عبد العزيز باشا فهمي جاء المهندس عبد الخالق الشناوي وكان ابن أخت عبد العزيز باشا وسلك مسلكه في خدمة أبناء كفر المصيلحة.. وعائلة مبارك رغم أنها عائلة فقيرة إلا أنها تعتز بنفسها فتتعفف أن تأخذ الرئيس واسطتها باعتباره أحد أبناءها لتحقيق أي مصالح شخصية.


هل أنت عضو في أي حزب أو تنظيم سياسي؟

القائمين علي الحزب الوطني جاءوا بدفاتر المواليد وأخرجوا اسم كل شخص ينتمي لعائلة مبارك وملأوا له الاستمارات وأدخلوه في الحزب وكنت أنا من بينهم، علي الرغم من كوني وفدي التوجه بل وكنت أحد أعضاء حزب الوفد ودون أن أعلم فوجئت بمن يطرق الباب ويعطيني كارنيه الحزب الوطني ويكاد يكون جميع أهالي كفر المصيلحة اعضاء في الوطني بنفس الطريقة.


ماتعليقك علي الأحداث الدائرة في مصر ؟

مصردولة تتميز بـ"الاسهال التشريعي" فما أكثر التعديلات التي تتم لكن دون جدوي فالمحصلة صفر وذلك يرجع لأن التعديلات لايقصد بها مصلحة الشعب بل يقصد بها مصلحة فئات محدودة والشعب حاليا لا تهمه هذه المساءل الجدلية السياسية بقدر ماتهمه لقمة عيشه فلابد للظروف الاقتصادية أن تتحسن أولا إذا أردنا مشاركة حقيقية وفاعلية للشعب في الحياة السياسية.

السبت، 10 مايو، 2008

وانت مالك


جرب تشوف حاجة غلط في أي مكان فيكي يا مصر وتفكر في إبلاغ المسئول عن هذا المكان أن هناك فساد وإفساد يجري من وراء ظهره . وصدقني لن تتعب كثيرا في العثور علي مظهر من مظاهر الفساد فهي أكثر مما تتخيل وموجودة من أعلي المستويات إلي أدناها ، من أرفع الوزارات وأهمها مرورا بالبنوك والشركات الحكومية وحتى أصغر فرن بلدي . سيدفعك حينها خوفك من أن تتحول إلي شيطان أخرس بما أنك ساكت علي الحق إلي نقل الحقيقية إلي رأيتها بأم عينيك إلي المسئول عن المكان هربا من تأنيب الضمير لكنك ستفجع برده عليك ، سيقول لك بكل برود " وانت مالك " وربما يتهمك بأن دافعك للشكوى حقد دفين تجاه زملائك الشرفاء دفعك إلي الافتراء عليهم بما ليس من شيمهم بتخيل أشياء لاتحدث علي أرض الواقع .. يعني اعرض نفسك علي دكتور من الآخر .
هذه الجملة الصغيرة " وانت مالك " تحمل علي بساطتها الكثير من المعاني وتلخص حال البلد وأحوال القائمين عليه ، فهذا المسئول الذي أفحمك بهذه الجملة إما أنه يحمي الفساد ويحتمي به .. وله من الغنيمة جزء يدفعه إلي الدفاع عن الفساد بكل ما أوتي من قوة لأن كشف الفساد يعني كشفه هو بطبيعة الحال حيث أنه جزء من المنظومة إن لم يكن رأسها . أو أنه حقا لا يدري ما يحاك من وراء ظهره وما يتم من تجاوزات دون علمه لكن العزة تأخذه بالإثم وتمنعه من تقبل النصيحة منك أن العبد الفقير وهو رب هذا المكان فإن كان هناك فساد فليبقي علي حاله حتي يقوم بكشفه بنفسه .. أو لا يقوم بذلك حسب مزاج سعادته .
ربما يثور ذهنك لما حدث وتشطاط غيظا لما سمعت وتتهدم قناعاتك السابقة بأن الإحسان دوما لا جزاء له إلا الإحسان ، فتقرر أن تفاتح أهلك وأصحابك فيما جري من خطب فتصعق حينما تسمع منهم نفس الكلمة " وانت مالك " بدافع خوفهم عليك من الدخول إلي عش الدبابير وبمنطق أنهم يعرفون أكثر منك ويعلمون تماما أن من يتدخل فيما لا يعنيه فيها يلقي كل مالا يرضيه ربما تزيد قناعتك وقتها بما سمعت ورأيت وتقولها لنفسك بدورك .. " وانت مالك ؟! "
والمشكلة الحقيقية أنه مالك حقا ، فلو علم البني آدم أن واقعة فساد صغيرة جرت أحداثها في مكتب بريد حقير في كفر محدوف من كفور مصر يؤثر علي قوته وقوت عياله لأكل المتسبب فيه بأسنانه وأخرج ما ابتلعه هذا الفاسد من أمعائه .. لكن هذا لا يحدث ويحمد كل منا ربه مادامت المصيبة ابتعدت عن غرفة نومه .. وهذا يدفعه إلي إيثار السلامة وعدم التدخل فيما لا يعنيه ، المشكلة أن الفساد لن ينتهي بغير مكاشفة والمكاشفة لن تأتي بغير جرأة والجرأة لن تولد بغير إيمان بالقضية وإحساس بالمسئولية ووخذ في الضمير حال السكوت .

الغريب حقا أن مصر باتت تألف الفساد وصار الموظف الشريف والمسئول غير المرتشي مثار غرابة وتوقف وأحيانا سخرية ، ينظر إليه الناس وكأنه من كوكب آخر ويفترضون أن له غرض آخر خلاف تعففه لأن افتراض سوء النية بات هو الغالب والشريف في هذا المناخ المنقوع في الفساد صار غريبا . والأغرب أن من يقفون علي عجلة قيادة سفينة الوطن يحركونها ويتلاعبون بمصير ركابها وينتظرون تضحيات الآخرين ويعتقدون أنهم آخر من يمكن الاستغناء عنهم وأن السفينة من دون مجهوداتهم غارقة لا محالة – ينسون أنها تغرق الآن وهم علي ظهرها ! _ وهم نفسهم من أثقلوا السفينة بكروشهم وعروشهم وكبسوا علي أنفاس ركابها حتي ضاقوا بهم ذرعا .. نعلم أنهم غير مستعدين علي ترك السفينة حتى تختفي تماما في الماء ويتأكدوا أنها انقطع منها الرجاء فيقفزوا منها إلي غيرها عن طريق لنشات أعدوها مسبقا لهذا اليوم . نريد ربانا جديدا أقدر علي مواصلة المسيرة إلي بر الأمان ، نتطلع إلي قائد ماهر يضرب كرباج ورا يسقط به المتشعلقون خلف حنطور الوطن والمؤثرون علي مسيرته !!
نطالبهم بالتوقف عن ادعاء التضحية بالغالي والنفيس والفسح والمولات والسينمات بعد أن أثقلتهم هموم السفينة ومطالب ركابها . ونريدهم أن يعلموا أن هناك كثير من الركاب محرومون كذلك من دخول السينمات ليس بسبب ضخامة المسئولية ولكن لأنهم لا يجدون ثمن التذكرة !!!